أفضل 10 أنشطة سياحية في الصويرة المغرب

72

هي مدينة ساحلية رائعة الجمال. تتميز الصويرة ببلدة قديمة محصنة تعود إلى القرن الثامن عشر، وميناء صيد ملون، وممتد ذهبي رائع على شاطئ البحرا.

تعد مدينة الصويرة اختيارًا رائعًا لقضاء عطلة رومانسية أو عائلية أو منفردة، حيث يمكن للزوار المساومة على الهدايا التذكارية في الأسواق الصاخبة واستكشاف المعالم التاريخية في المدينة والاستمتاع بجولات الجمال وركوب الخيل عبر الكثبان الرملية، أو استمتاع بركوب الأمواج في مياه الصويرة المحمية وهي الطريقة المثالية للاستفادة من الرياح في المدينة.

10. متحف سيدي محمد بن عبد الله

وعلى عكس العديد من المدن المغربية الأخرى، تمتلك الصويرة معارض فنية أكثر من المتاحف. ولكن متحف سيدي محمد بن عبد الله يظل أهم معالم التاريخ.

يقع المتحف في قصر يعود إلى القرن التاسع عشر كان فيما مضى مقر إقامة ملكية ومبنى بلدية ومركز للشباب في أوج مجده، ويضم الآن مجموعة من الفخار القديم والأزياء التقليدية والمجوهرات والنحت الخشبي والأدوات الموسيقية والعملات القديمة والأنسجة الفنية والأسلحة.

إن متحف سيدي محمد بن عبد الله، الذي سُمي تيمنًا بسيدي محمد بن عبد الله، والذي أسس مدينة الصويرة الحديثة، هو المكان المثالي لاكتشاف حكايات التاريخ البربري الرائع الذي يعود تاريخه إلى مائة عام.

 

9. مهرجان كناوة

يقام مهرجان غناوة للموسيقى العالمية كل عام في مدينة الصويرة بالمغرب. وفي شهر يونيو/حزيران من كل عام، يُرحب المهرجان الذي يقام على مدى ثلاثة أيام حافلة بالأحداث ومليئة بالأحداث، بنصف مليون زائر وهو يملأ شوارع المدينة ومعالمها بالأصوات والمعالم السياحية والتقاليد في شمال أفريقيا.

المهرجان أكثر من مجرد مهرجان موسيقى. وهو أيضاً مهرجان للفنون والثقافة يقدم عروضاً موسيقية وفنية وثقافية لتتطلع إلى المستقبل على مراحل تمتد إلى عشرين مرحلة إضافية في مختلف أنحاء مدينة الصويرة. النزلاء يمكنهم التطلع إلى عروض موسيقى الفانك والبلوز والجاز والريجيه والروحية المعاصرة من أفريقيا وما بعدها.

 

8. ديابات

ديابات هي قرية بربرية تقع على بعد مسافة قصيرة بالسيارة جنوب الصويرة في غرب المغرب. في الماضي كان منتجع ليدي هيبي هانغوت في السبعينيات، أصبح أهم ما اشتهر به الآن هو منتجع الجولف الشهير: Golf de Mogador.

يضم هذا المنتجع الفاخر لقضاء العطلات ملعبين مصممين على طراز ملاعب الجولف الخاصة.

بالإضافة إلى لعب الغولف، تشمل الأنشطة الأخرى التي يمكن القيام بها في ديبات استكشاف أطلال كاسباه القديمة والجسر. ومن الجدير بالزيارة أيضاً برج المراقبة, و”قلعة مصنوعة من الرمال”. يمكن الوصول إلى هذا القصر الرملي بنزهة أو ركوب المركبة الصالحة لجميع الطرق أو ركوب الخيل عبر الشاطئ.

 

7. ركوب الامواج بالطائرة الورقية

ومن غير المستغرب، الذي أطلق عليه وصف “مدينة الرياح التجارية”، أن يكون ركوب الأمواج أحد أهم مزاعم الصويرة. الرياح تهب هنا طوال العام، لذا يمكنك ركوب الامواج في كل المواسم – إذا كنت تستطيع أن تتحلى بالشجاعة في مياه المحيط الأطلسي الباردة.

الظروف على طول الشاطئ الرملى الذهبى مثالية لركوب الأمواج ومجموعة من الرياضات المائية الأخرى. وبحماية جزيرة موغادور، لا يصل إلى الشاطئ سوى عدد قليل جدا من الأمواج الكبيرة، على عكس الأمواج القوية الموجودة على طول بقية الساحل. ومع ضعف التيارات بفعل حاجز الجزيرة أيضا، فإن الإبحار عبر المياه أكثر أمانا.

كما يشكل مناخ المحيط في الصويرة أيضاً عباراً لركوب الأمواج وركوب الأمواج والتزلج على الماء بالمراكب الشراعية. فدرجات الحرارة تظل على حالها على مدار العام، ونادراً ما تكون باردة للغاية أو ساخنة للغاية، ولكن الصيف هو الأفضل، حيث الرياح التجارية القوية التي تحمل اسم “Alizee” أكثر ثبات. ولا تزال درجة حرارة المياه تتراوح بين 18 و 22 درجة مئوية ، ولكن يوصى ببدلات رطبة على مدار العام . تقع مدارس ركوب الأمواج في خليج الصويرة.

 

6. السوق

هو مركز التسوق الرئيسي في الصويرة. هذا السوق الشهير بالشارع ممتلئ بصفوف من الفاكهة الطازجة والعجول، توابل العطر، شرائح اللحم، زيوت العجان، والفنون والحرف المحلية. ابحث عن مقهى وتوقف للحصول على قدر من شاي النعناع الطازج فيما تشاهد الناس قبل أن تتاجر في الهدايا التذكارية والملابس الرخيصة في المتاجر التي تصطنع السوق.

إذا كنت تزور الصويرة في عطلة نهاية الأسبوع، فلا تفوت فرصة زيارة سوق الأحد للسلع الرخيصة التي تقام في السوق. إنه المكان المثالي لالتقاط بعض الهدايا بأسعار معقولة للمنزل، مثل الأوشحة، والمنتجات الجلدية، والنقوش الخشبية، والمجوهرات!

 

5. الجمل وركوب الخيل

استكشف الصويرة بطريقة مختلفة، من خلال الجمال أو الخيل. العديد من المدارس وشركات تنظيم الجولات تقدم هذه الأنشطة، لذلك يمكنك عادة التسوق للحصول على أفضل الصفقات.

تحتوي الصويرة على التضاريس المثالية لركوب الحيوانات والجولات. يمكنك أخذ انتقالك من نطاق من المشاهد الطبيعية، مثل الارتحال عبر الكثيبات الرملية للصحراء، على طول الشواطئ المهجورة، عبر غابات الربان، وإلى الجبال، للاستمتاع برحلة نهارية أو رحلة لعدة ليالى.

سوف تتعلم الكثير عن تاريخ المغرب وثقافته على طول الطريق من مرشدي المغرب الفرنسي، مروراً عبر الأراضي الزراعية المحلية والقرى البربرية الأصيلة على طريقتك الخاصة. إذا كنت تقوم بتمديد رحلتك النهارية في رحلة ليلية، فستبقى في خيام بربرية وستستمتع بالمأكولات المغربية المطبوخة على نار المخيم.

 

4. أسوار الصويرة

لا يمكنك المغادرة بدون تسلق منحدرات الصويرة والسير على الجدران التي تعود إلى الستينات من القرن الماضي.

تحقق من حفر الأسوار الشهيرة التي كانت تستخدم لتخزين الذخيرة . بل وربما تتعرف على الأسوار بالفعل ـ فقد ظهرت في فيلم عام 1952 بعنوان “Othello”، والذي قام به أورسون ويلز.

3. ميناء الصويرة

يعتبر ميناء الصويرة من أهم المعالم السياحية في المدينة. فهو يقدم صورة للحياة اليومية في المغرب باعتبارها خلية مستمرة من النشاط. شاهد القوارب القادمة إلى الميناء والخروج منها وشاهد شباك صيد الأسماك وشاهد قوارب صيد الأسماك الزرقاء التقليدية التي يتم بنائها.

الوصول إلى هنا في وقت متأخر من الصباح عندما يحضر الصيادون المحليون صيدهم اليوم، استمتع بالجو الحيوي لمزاد السمك في صالة السوق خارج بوابات الميناء مباشرة، وتوقف بعد الظهر لشراء السمك مباشرة من البائعين.

الميناء هو أيضا موقع جميل للزيارة عند غروب الشمس، عندها يمكنك التقاط قوارب الصيد الزرقاء الجميلة فى مقابل خلفية سماء برتقالية نارية.

 

2. شاطئ الصويرة

شاطئ الصويرة عبارة عن امتداد طويل من الشاطئ الذهبى الرائع. إنها بقعة شهيرة للتنزه على الشاطئ ولفائف الغروب، ولكن بما أنها غالبًا ما تحصلُ على رياح قوية للغاية، فإنها أكثر ملاءمة لركوب الأمواج.

فتأكد من البقاء بالقرب من جانب المدينة، حيث إن الشاطئ الشمالي يحتوي على تيارات قوية معروفة. الأنشطة الممتعة الأخرى على شاطئ أيساويرا ويندى تتضمن مبنى قلعة رملية وركوب الجمل وألعاب فريسبى وكرة قدم شاطئ.

1. مدينة الصويرة

تحيط الصويرة المدينة، أو المدينة القديمة المحاطة بسور من القرن الثامن عشر، بأسوار زرقاء وبيضاء، التي تعد دائمًا خلية من النشاط، هي المكان المثالي للاستمتاع بالثقافة المغربية اليومية، بدءًا من المساومة في الأسواق وصولاً إلى احتساء الشاي المغربي في أحد المقاهي .

استمتع بالتجول في شوارع المدينة القديمة الضيقة. مع المتاجر الكبيرة الحجم والأكشاك، والأسواق العطرة الصاخبة، ورذاذ الألوان في كل مكان تنظر إليه، إنها عيد حقيقي للحواس. توجه إلى السوق وقم بالمقايضة مع المنسوجات والأواني الفخارية والهدايا التذكارية للمنزل، أو تسلق أسوار لمشاهدة المدينة.

والواقع أن الصويرة مدينة مذهلة للغاية، فقد استخدمت كموقع تصوير لمجموعة متنوعة من الأفلام والمسلسلات التلفزيونية، مثل لعبة العروش Game of Thrones، وGladiator، وAlexander، ومملكة السماء، ولورنس العرب.