افضل 10 اماكن سياحية في مراكش المغرب

52

مراكش التي كانت سابقًا إحدى العواصم المغربية الإمبراطورية، مدينة مثيرة للزوار بسحرها المغربي.في هذا المقال نتعرف على أفضل 10 أماكن سياحية في مدينة مراكش …

10. حدائق المنارة

تشتهر حدائق المنارة لدى السكان المحليين والسياح مكاناً بارداً للهروب من حرارة أيام الصيف في مراكش. كان الغرض الأصلي من حدائق في القرن الثاني عشر توفير مكان للناس لتبرد وزراعة المحاصيل.

أشجار النخيل والزيتون والفاكهة تنمو في البساتين، بحيث يمكن للزوار عادة رؤية الخوخ . مكان جيد لمشاهدة الحدائق من السرادق أو المرجة، التى كانت تستخدم من قبل سلطان وعائلته، وهى مطلة على حمام السباحة.

 

9. مقابر السعديين

استخدمت مقبرة السعديين كمكان دفن للملوك والنبلاء لبضع مئات من السنين بدءا من منتصف القرن السادس عشر. وقد تم دفن آخر القبور عام 1792، ثم أهملت القبور، حتى أعيد اكتشافها في عام 1917. تتكون القبور من أضرحين رئيسيين يدفن فيهما 66 شخصا، بينما يدفن 100 آخرون في الحدائق، مع تغطية المقابر بالقرميد. المباني مهيبة، وعادية في بعض الأماكن وديكنية بدرجة عالية في أماكن أخرى.

8. قصر البدى

وقد يكون قصر البدي اليوم خاليا، ولكنه كان في يوم من الأيام قصرا مزخرف ممول بفدية دفعها البرتغاليون بعد معركة الملوك الثلاثة في منتصف القرن السادس عشر. ولم تستخدم سوى أكثر المواد سخاء وغالية خلال السنوات الخمس والعشرين التي استغرقتها لبناء القصر. ذهب و [أنإكس] كان استعملت طوال ، مع السلطان يتاجر سكر للرخام الإيطاليّة يستعمل في الأعمدة.

كان للقصر 360 غرفة وعدة أجنحة. وفي وقت لاحق أغار سلطان على مبنى مواده وأثاثه المورقة لقصره الخاص، ونتيجة لذلك، لم يبق سوى آثار اليوم.

7. مسجد الكتبية

مسجد الكتبية هو معلم من معالم مراكش، وهو يطل على المدينة الواقعة في جنوب غرب المدينة. يرجع تاريخ المسجد إلى القرن الثاني عشر،  مئذنته حوالي 77 متراً (253 قدماً)، يعتبر أكبر مسجد في مراكش.

في حين جميع الطرق في مراكش تؤدي إلى المسجد. وأثناء الاحتلال الفرنسي، استخدم المسجد كنقطة مركزية لشبكة الطرق. ويحتوي المسجد ذو الحجر الأحمر على ست غرف، واحدة فوق الأخرى، وهو مصمم بحيث لا ينظر الناس على المئذنة إلى حريم الملك.

6. قصر باهيا

استغرق بناء قصر باهيا في المغرب 60 عاماً، والذي يقع في المدينة أو الحي القديم في مراكش. كان من المؤكد أن جمع منزل كبير واحد والعديد من المنازل الصغيرة في أحد القصور يستحق زيارة. تم بناؤه في القرن التاسع عشر ليحتوى على أفضل التأثيرات الإسلامية والمغربية. ويستقبل القصر اليوم السياح الدولة للمغرب. لأنه مبنى حكومي، ليست كل الغرف مفتوحة للعامة، ولكن بعض الغرف التي تشمل أحياء الحريم والحدائق.

5. حديقة ماجوريل

عندما يحين وقت الاسترخاء في مراكش المزدحمة، سيتوجه السياح الاذكياء إلى حديقة ماجوريل، وهي واحة من الزهور الجميلة والمساحات الخضراء حيث يمكن للزوار الجلوس وتجديد أحاسيسهم. وتسمى الحديقة للرسام الفرنسي جاك ماجوريل الذي أمضى 40 عاما في إنشائها بعد انتقاله إلى المغرب. ومنذ عام 1980، كانت الحديقة مملوكة لإيف سان لوران وبيار بيريه. الحديقة صغيرة ببعض المعايير ولكنها مصممة بروعة مع نباتات استوائية ونافورات ومسارات متعرجة، كلها بهدف تذكير الزوار ببعض جوانب المغرب.

4. مدرسة بن يوسف

كانت مدرسة ابن يوسف ذات يوم مكرسة لتدريس القرآن. وكان هذا المركز، الذي كان فيما مضى أكبر مركز تعليمي في شمال أفريقيا، يضم ما يصل إلى 900 طالب في كل سنة. توجد قاعة صلاة مزينة بشكل متقن في الخلف. الآن موقع تاريخى، المدارس ذات معمار مميز. ويمكن العثور على كتابات باللغة العربية في جميع أنحاء المجمع. ويقول الزوار إن الأمر يستحق الزيارة لمشاهدة الفسيفساء والهندسة المعمارية التي تعود إلى القرن الرابع عشر.

3.مدينة مراكش القديمة

مدينة مراكش القديمة مليئة بممرات المرور الضيقة والمتاجر المحلية المليئة بالطابع. المدينة أيضا مكان للإقامة فى الرياض، منزل مغربى ذو فناء داخلى. معظم النوافذ متجهة إلى الداخل باتجاه الردهة المركزية. ويتناسب هذا التصميم مع التقاليد الإسلامية، حيث لا يوجد بيان واضح للثروة يتم الإدلاء به خارجيا، ولا توجد نوافذ للنظير. إنها أماكن رائعة للإقامة وتوفر مرفأ حميم ومريح.

2. سوق مراكش

تسوق المشترين في أسواق مراكش تجربة مشوقة. تحتوي المدينة على خمسة أسواق رئيسية، كل منها مخصص لمنتج واحد. هناك قطعة للسجاد وأخرى مخصصة للنعال الجلدية المغربية التقليدية المعروفة باسم الباباج؛ أما النعال الصفراء الساطعة فمخصصة للرجال. وهناك مركز ثالث حول صناعة المعادن، في حين يبيع آخر مجموعة عطرية من التوابل. إن حي الملاح أو الحي اليهودي ليس سوقاً في واقع الأمر، ولكنه مكان جيد لشراء الأقمشة. ومن المتوقع أن يساوم في هذا الأمر؛ ويتعين على المتسوقين أن يبدءوا سعرهم الأولي بما لا يزيد على نصف ما يسعى إليه التاجر.

1. جامع الفنا

جامع الفنا تقع فى المدينة القديمة، الميدان الرئيسي بالمدينة بالإضافة إلى أشهر المزارات السياحية فى مراكش. إنه أيضا سوق حيث يمكن للمسافرين شراء عصير برتقال أو مشاهدة ثعابين أثناء التجوال في الساحة، يتم وضع راقصين الثعابين مع راقصات تقليدية وسحرة، في الجانب الاخر يوجد أكشاك طعام, بالاضافة الى سوق يبيع الضروريات اليومية على جانب، الفنادق على جانب آخر. قد يكون ميدان السوق الملون مألوفًا بالنسبة إلى مرتادي السينما، نظرًا إلى أنه تم عرضه في فيلم هيتشكوك، وتعتبر جامع الفنا من أهم الاماكن السياحية في مراكش.

قد يعجبك ايضا