برنامج سياحي في اسطنبول لمدة 6 ايام

24

إن اسطنبول مدينة رائعة، ولكن هناك نقطة تحول عندما يحين الوقت للهروب من العاصمة، ولو لبضع ساعات فقط بعيداً عن ضجيج أكبر مدينة في تركيا. والقيام برحلات تستغرق بضعة أيام من اسطنبول وسيلة جيدة للقيام بذلك، مما يسمح للمسافرين برؤية بعض المناطق الريفية التركية . إن الزيارات إلى المساجد المهمة، والأطلال الرومانية القديمة، وحقول المعارك، والأسواق، كل ذلك يعزز من فهم المسافر لهذا البلد المتنوع.

برنامج سياحي في اسطنبول لمدة 6 ايام

6. إزنيك

إزنيك

جدار حجرى يرتفع إلى 10 أمتار (33 قدم) مع 108 أبراج محاطة بمدينة نيسيا القديمة المعروفة حاليا باسم أيزينك. ورغم أن هذا الجدار مصمم للدفاع، إلا أنه اليوم يشكل المزار السياحي الأول في المدينة. أيزينك أيضا مكان جيد لمشاهدة الأطلال الرومانية القديمة، التى تتضمن مسرح فى المدينة القديمة الذى تم بنائه فى 112 من قبل بلنى الأصغر عندما حكم الإقليم. تم بنائه من طرف Nilüfer Soup Kitchen في عام 1388 على يد زوجة سلطان، وهو الآن متحف يضم مجموعة رائعة من التحف اليونانية والرومانية. ربما كان أشهر مبنى في إزنيك هو كاتدرائية القديسة صوفيا، وهي عبارة عن مبنى مستطيل من الطوب الأحمر بني على الطراز البيزنطي النموذجي. منذ عدة قرون، اشتهرت إيزينك بالبلاط والفخار.

 

5. غاليبولي

تشتهرغاليبولي بأنها واحدة من أكبر الكوارث للحلفاء في الحرب العالمية الأولى. واستمرت المعركة في الدردنيل من أبريل/نيسان إلى ديسمبر/كانون الأول 1915 وانتهت بهزيمة الحلفاء من قبل الأتراك. وتقدم شبه جزيرة جاليبولي العديد من الفرص لمعرفة المزيد عن هذه المعركة، بما في ذلك مسيرة أنزاك التي تغطي 14 موقعاً مهماً في ساحة معركة أنزاك. وهناك 22 موقعا آخر في شبه الجزيرة تقدم فهما أفضل لهذه المعركة البرية والبحرية الهامة. ومن بين هذه المواقع معركة جاناكالي التي أدت إلى تأسيس جمهورية تركيا بعد بضعة أعوام. وتمثل إحدى وثلاثون مقابر دفنت فيها كلا الجانبين فرصة أخرى للزوار للتأمل في التضحيات التي قدمها ذلك الجيل الذي مر منذ وقت طويل.

4. تروي

تروي مدينة أسطورية تقع في شمال غرب تركيا، وقد اشتهرت في قصيدة هومر الملحمية، الإلياذة. وحسب إلياد، فإن هذا هو المكان الذي وقعت فيه حرب أحصنة طروادة. لقد تم تدمير تروي عدة مرات منذ تأسيسه في الألفية الثالثة قبل الميلاد، مع تروي جديد يتم بناؤه فوق قمة الألفية السابقة. ولا تزال عمليات الحفر جارية حتى اليوم، مما يمنح المسافرين فرصة نادرة لرؤية الماضي الذي تم الكشف عنه. كما يحتوي الموقع على حصان خشبي كبير تم بناؤه كملعب للأطفال والمتاجر والمتحف.

3. أديرني

هي عاصمة سابقة للإمبراطورية العثمانية، معروفة باسم أدريان، بعد الإمبراطور الروماني هادريان، حتى ثلاثينيات القرن العشرين. يقع فندق Edirne بالقرب من الحدود مع اليونان وبلغاريا، وله تاريخ عسكري طويل، حيث خاضت 16 معركة هناك على مر القرون. أديرني هي مدينة من المساجد المقببة، حيث يوجد المسجد السيليمي الذي يضم أطول مآذن في تركيا. يقدم متحف بيازيد الثاني كولييسي الصحي معلومات معمقة عن تاريخ الرعاية الطبية، بما في ذلك استخدام الآلات الموسيقية لعلاج الأمراض العقلية. وقد يرغب الزوار الذين كانوا في أديرني في يونيو/حزيران في المشاركة في بطولة مصارعة النفط التقليدية التي كانت تقام لقرون من الزمان.

2. بورصة

رحلة ليوم طويل من اسطنبول، بورسا مدينة تعود إلى 200 قبل الميلاد على الأقل. كانت بورسا، التي كانت ذات يوم جزءًا من الإمبراطورية الرومانية، أول عاصمة رئيسية للإمبراطورية العثمانية في القرن الرابع عشر. واليوم أصبحت تركيا رابع أكبر مدينة ومركز صناعة السيارات التركية، ولكنها لا تزال تربطها بماضيها المجيد وفيرة، بما في ذلك مواقع دفن السلفتين المؤسسين للإمبراطورية. يعتبر أولو كامي (المسجد الكبير)، الذي تم بناؤه في أواخر القرن الرابع عشر، أحد أهم المعالم السياحية في المدينة ومثالاً رئيسيًا للمعمار العثماني. تشتهر بورصة بأنها مدينة خضراء بسبب الحدائق الجميلة فيها. يمكن للزوار الذين يحتاجون إلى منشفة تركية التسوق حسب محتوى قلوبهم في Kapalı Çarşı، وهو أحد البازارات الشهيرة في بورصة.

1. جزر الامير

في القرون الماضية، كانت جزر الأمير مكاناً نُفي إليه الأمراء غير المؤيدين وغيرهم من الملوك. واليوم أصبحت الجزر التسع مكاناً للاحتفال بالمرح تحت الشمس، باعتبارها منتجعاً للأتراك الأثرياء. على بعد مسافة قصيرة بالمعدية من اسطنبول، الجزر تمثل سرعة حياة أبطأ مع دراجات وخيول وعربات توفر خدمات النقل الوحيدة. أكبر جزيرة هي بيوكادا، التي كانت فيما مضى موطن المطابع البيزنطية المنفية وكذلك ليون تروتسكي بعد ترحيله من الاتحاد السوفياتي عام 1929. بالإضافة إلى الأكواخ الفيكتورية، الجزيرة موطن لكنيسة ودير أييا يورجى الذى تم تأسيسه فى القرن السادس.

قد يعجبك ايضا